الأربعاء، 8 أبريل 2009

التعددية في الآراء ..!

احترت كثيراً ثم عزمت أخيراً على أن أكتب موضوع شائعاً بين عموم الناس ذكوراً وإناثاً ، شيباً وشبابا ، ألا وهو أخذ العلم بالتلقي السلبي وعدم السعي لطلبه !
المقصود من ذلك أن عموم الناس لا يبالون بثقافتهم العلمية والعملية وخصوصا في الاحكام الشرعية والاكتفاء بأخذها وسماعها دون مراجعتها وتحقيقها ومعرفة دليل استناده فيها ، وسواء عرف الرأي أو لم يعرفه ما زاد ذلك في ملكته شي !

وأهم سلبيات هذه الفئة العظمى في مجتمعنا وعالمنا الاسلامي أنهم لا يؤمنون ولا يعترفون بالتعددية في الآراء الفقهية الشرعية ، ويقتصرون ويحجرون الآراء على من سمعوا وعرفوا رأيه في البداية !

كثيرا ما كنت ومازلت للأسف أواجه أناسا على قدر مقبول بل ورفيع في الجوانب الثقافية الحياتية في معظم المجالات ، والمصيبة الكبرى أن أنبل العلوم وأشرفها وهو بمثابة فرض عين على كل موحد لا يعرفون أبجدياته وأساسياته ! وللأسف هم كثير !

صباح الأمس كنت عائداً من الديار المقدسة بعد أن أديت مناسك العمرة وكنت برفقة أحد الأصدقاء ، ودار بيننا حوار في العودة عن اقتصار الآراء الشرعية من عالم معين !! بل ووصل الأمر إلى حدته وبدأ الصديق العزيز يقتصر العلوم الشرعية على دولة معينة وهي المملكة العربية السعودية !!
تغيرت ملامح وجهي وتعابيره مباشرة ! ثم استنكرت هذا التفكير والمنطق معلقا وموجها سؤالي : أأنت بكامل قواك العقلية !؟
أيعقل شخص المفترض أن يكون مثقفا مثلك أن يتفوه بهذا المنطق والتفكير السطحي!

نعم أنا أعلم أن السعودية ممثلة بمكة المكرمة والمدينة المنورة هما مقر ومهبط الرسالة المحمدية الاسلامية ، ولكن لا يعني ذلك أن أي رأي شرعي من عالم معتبر غير سعودي يعتبر ملغي !!
غريب والله أمرهم وكم هم كثير من واجهتهم !!

قلت له معقبا إن ديننا الحنيف أعطى علماء الأمة حق الاجتهاد واعطاء الآراء الفقهية التي لا تعارض نص صريح وصحيح ، وإن منهج وشريعة الاسلام ما أعطت حق الاجتهاد الا وأنها بذلك أعطت حق الإختلاف , أي أن الإجتهاد مقترن بالإختلاف .

وأنا هنا أسأل زواري الأكارم ;

هل تؤمنون بالتعددية في الآراء الشرعية ؟


تنويه : هذا ما أراه من وجهة نظري البسيطة , وهي قابلة للخطأ :)

هناك 24 تعليقًا:

the LEADER يقول...

شكرا على جرأتك ،
نعم نؤمن بالتعدديه ،
وباب الاجتهاد مفتوح الى يوم القيامه،
ولكن يجب ألا تكون على أهوائنا الشخصيه ،
شكرا على الموضوع،
ننتظر مزيدك .

L!fe يقول...

بصراحه اول شي اشكرك على عزيمتك بكتابة هذا الموضوع ..
لان بصراحه نواجه مثل هذه الامور بحياتنا اليوميه كثيرا ..

انا اؤيد التعدديه في الاراء ولكن بشرط
تخرج من انسان فاهم وواعي ودارس لتلك الامور مو مثل هاليومين اللي يطلع لنا بفتوى من مخه او على حسب هواه
وما يحب لااااااااا ..ليس لكن انسان القدره على ان يفتي فمهنة الافتاء مهمه صعبه للغايه ..
وبالعكس انا اتفق مع صاحبك بان الافتاء في السعوديه قوي جدا لان بصراحه العلماء اهناك تعبوا
ودرسوا كثيراً وهناك هيئه لكبار العلماء ومنهم رحمة الله عليه بن باز وبن عثيمين والان ال شيخ والمطلق
يهتمون للافتاء بشكل كبير جدا فرق كبير عن بعض الدول الاسلاميه ومنها اقولها لك المفتيين من الازهر لا اشكك
بدراستهم وعلمهم ولكن كثر الحديث عنهم وعن الفتاوى التي تصرح منهم التي كل ماسمعت منها اضحك مثل
مايقولون شر البلية مايضحك !!!

دعني اتكلم معك بكل جرأه ..
هل ترى ان الفتوى اذا خرجت من انسان يتبع تيار الاخوان مثل ما تخرج من انسان تياره سلفي !!!
بالطبع لابد هناك اختلافات ولو كانت بسيطه انا لا اشكك في اسلامهم وعلمهم لااا بالعكس
هناك من هم اخوان لنا :) ولكن انا من وجهة نظري ارى بعض التساهلات من جانب تيار الاخوان ..
وليس بمعنى ذلك ان التيار السلفي هو التيار المتشدد ,, فهنا نلاحظ هناك تعدديه .. ومثل ترى
بشكل اكبر هناك اختلافات بسيطه في المذاهب الحنبلي والشافعي والمالكي فالامر طبيعي ..


ولكن بنهاية حديثي اود ان انصح الكل
اذا اردت ان تاخذ فتوى فلابد ان يكون من مفتي له وزنه وثقله ويكون له بااع طويل في الافتاء
ويكون مستند على ادله شرعيه ثابته وواضحه ..

تقبل الله طاعتك اخي الكريم
واعتذر على الاطاله ..

المنبر الكويتي يقول...

the LEADER

أصبت .. وصحيح أن باب الاجتهاد مفتوح ولكن ما المعيار الذي يضبطه من وجهة نظرك لكي يتم تقبله من الجميع ؟

أشكر انتتظارك :)

المنبر الكويتي يقول...

L!fe

أولا .. أشكر طرحك لوجهة نظرك بكل شفافية وبدون دبلوماسية !
وأثني على مرورك الدائم :)

ثانيا :
قال تعالى ( فاسئلوا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون )

فبكل بساطة أهل الذكر وأهل الافتاء لا يصلون الى مرحلة الاجتهاد ومرحلة الافتاء الا بعد دراسة وتحقيق للعلوم الشرعية مع مراعاة الظروف المحيطة .

موافقتك لصاحبي لا أراها في محلها وان كانت وجهة نظر مقدره ومعتبرة :)
انا شخصيا أي رأي شرعي سواء من السعودية أو غيرها أنظر بدايةً الى دليل استناده فيها , فإن وافق ذلك اطمئناني القلبي ومنطقي العقلي قبلته وإن خالفه تركته .
كل العلماء المذكورين لهم اجلال وتقدير واحترام , ولكن لا يعني ذلك أن رأي شرعي من غيرهم يعتبر ملغي أو ليس محل نظر !

نقطة أخرى , أهل لذكر وأهل الافتاء لا يحدد قوة رأيهم شهادة شرعية أو رسالة أكاديمية وإن كانت مهمة .

أما المثال المذكور
( إذا كان رأي شرعي من مفتي منتمي للإخوان أو للسلف .. )

أن أقول ان كان أياً منهم مستند الى دليل صحيح وصريح فأنا آخذ برأيه , وأنظر الى أبسطهم وأيسرهم لي ..

وأنا لا أنظر الى انتماء العالم والمفتي بقدر ما أنظر كما أسلفت لدليل استناده وتوافق رأيه مع اطمئنان قلبي ومنطق عقلي .

نصيحتك في محلها وتشكرين عليها .

ومنا ومنك صالح الأعمال :)

غير معرف يقول...

اولا: يعطيك العافيه على الطرح المفيد وان شاء الله يكون بميزان حسناتك ..

ثانيا: انا من الناس الي اوافق على تعدد الاراء الشرعيه طبعا اذا كانت موافقه للاحاديث الصحيحه والقران الكريم

ثالثا: اتمنى التوفيق لكم :)

رابعا: ناطرين يديدكم ، وبالتوفيج :)

اخوك : القطان

غير معرف يقول...

يعطيك العافيه على الموضوع المهم

الصراحه انا اؤمن بالتعدييه

و التعدديه بسبب اخلاف وجهات نظر العلماء و اختلاف توجهاتهم

لكن هنا على المسلم ان :


1- يكون له مصدر موثوق و معروف
2- يجب عليه اناان يتقي الله لا ياخذ الفتوى الي تناسب ميوله او شهواته


مشكور دكتور
بانتظار جديدك
تحياتي


اخوك:
علي الفضلي

iCoNzZz يقول...

نعم أؤمن بالتعددية العلم الشرعي والفتاوى لا تقتصر على المملكة السعودية بالرغم من أن أفضل العلماء ولدوا على ارضها .. تعدد الآراء رحمة :)
ولكن ليس على حسب هوى الشخص فالحلال بين والحرام بين والفطرة سيدة الفقهاء

MoRooJiA يقول...

أؤيد تعددية الآراء .. ولكن على أن لا تخرجنا التعددية من الدائرة التي نحن فيها .. وتكون الآراء كلها مستندة على أدلة .. فتتيح للإنسان مجال أن يقيس بعقله ويختار الرأي الأيسر له
أشكرك اخي على الطرح المتميز .. وأوافقك في كلامك .. والحمد لله سلامتكم :)

>>AL.MoHra>> يقول...

السلام عليكم..حمدالله على السلامة وتفبل الله طاعتك:))

انا معاك بموضوع علماء السعودية لان ولله الحمد الخير موجود بكل مكان ونعم نؤمن في التعددية بالآراء بس نحرص كل الحرص على المصدر لان هالايام قام يطلعلنا شي غريب عجيب والله المستعان:))

بحار مهموم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
تحية طيبه وبعد,.
اخي الفاضل ما قصدك بالتعدديه في الآراء؟
إذا كنت تقصد الاختلاف في الرأي في المسائل الشرعيه فهذا الامر موجود فعلا ولكن يظل السؤال من هم الذين يختلفون ؟؟
طبعا الجواب اهل العلم, ولكن كيف نعرف من هم اهل العلم ؟ فالعلم الشرعي ليس مقرون بشهاده اكاديميه او ما شبه كما تفضلت في ردك,.
يعرف العالم بعدت امور منها:
1-شيوخه: من هم شيوخ العالِـم هذا وما هو مذهبهم وماذا اخذ وتعلم منهم,فإن كانوا اهل علمٍ ومعرفةٍ مشهود لهم ممن هم اعلم منهم او ممن هم في مرتبتهم , نرى هل هذا العالم نهج على نهجهم او خالفهم,
اما إن كان شيوخه على ضلال فيرى هل وافقهم في ضلالهم او رد عليهم وصوبهم بعد ان علم خطأهم.
وإن لم يكن لديه شيوخ
فكما قال العلماء ((من كان شيخه كتابه زاد خطأه وقل صوابه))
نمع
2-سيرت العالم:هل العالم يطبق ما يعلم على نفسه ام مجرد علم من غير عمل.

هذه تقريبا من اهم النقاط.

وهناك نقطه اود الوقوف عندها وهي مسالة الدليل والاخذ به.
على العالم دوما تقديم الدليل وهذا معلوم عند الكل , اما عامت الناس فليس عليهم دليل بمعنى اني لو اتيت إلى احد (وانا لست عالم او صاحب علم -وهذه حقيقه-) وقلت له ان هذا الفعل منهي عنه او محرم فلست مجبور بإعطاء الدليل ولكن يجب على المنهي ان يبحث عن الدليل بنفسه .
اما مسالة ان الدليل يرى هل يوافق منطق الشخص العقلي او اطمئنان قلبه فهذا خطا ,
فكما قال تعالى (وعسى ان تحبو شيئاً وهو شر لكم وعسى ان تكرهو شيئاًوهو خير لكم)
وعادة النفس امارة بالسوء.

من وجهت نظري لا احبذ مناقشة المواضيع الدينيه و الاختلاف فيها إلا بين العلماء المشهود لهم .

هذا ما عندي واعذروني على الاطاله,
فإن اصبت فذالك من الله وان اخظات فمن نفسي والشيطان.
((مع اعلم اني كنت اكتب وعيناي اسيرتا النعاس ))
وشكرا

إيلاف يقول...

هل تؤمنون بالتعددية في الآراء الشرعية ؟

نعم , وبشدة , بشرط أن تكون الآراء معتبرة وقائمة على دليل مقبول عقلياً

وأكثر ما يزعجني هو رؤية شخص متمسك برأي معين لا يقبل أي مناقشه فيه , وكأنه من القطعيات

Blog 3amty يقول...

تقبل الله طاعتك ..

والرحمة في التعددية !

المنبر الكويتي يقول...

القطان

اللهم آميين

وهذا ما ندعوا إليه الاستناد الى دليل شرعي ..

ولك التوفيق أيضا :)

المنبر الكويتي يقول...

علي الفضلي

لكن هنا على المسلم :
1- يكون له مصدر موثوق و معروف
2- يجب عليه ان يتقي الله لا ياخذ الفتوى الي تناسب ميوله او شهواته

أوافقك تماما :)

ومرورك مميز ونورت المدونة

المنبر الكويتي يقول...

iCoNzZz

بالفعل تماما .. فإن نخبة وثلة من العلماء الأجلاء ولدوا على أرضها ولا أحد ينكر ذلك ..

وبالطبع اختلافهم رحمة ,

نعم , والفطرة سيدة الفقهاء :)

المنبر الكويتي يقول...

MoRooJiA

الله يسلمج من الشر ..

نقطة جميلة .. بالطبع فإنني أقصد التعددية في الاختلافات الجزئية وليس في الأمور الأساسية ( الأركان الغير محتملة في التعدد )


تحياتي

المنبر الكويتي يقول...

>>AL.MoHra>>

وعليكم السلام ورحمة الرحمن
منا ومنج صالح الأعمال :)

المصدر هو الأساس :)
والشي الغريب والعجيب غير ملزم بالأخذ من أشخاص يرجحون العقل في أمورهم وشؤونهم ..

المنبر الكويتي يقول...

بحار مهموم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك على طرح وجهة نظرك , وفعلا جاءت مكملة للبوست واستفدت منها كثيرا ..

أنا أعلم أخي الكريم أن الاختلاف موجود ولكن ما مدى تقبل اختلاف أهل العلم من قِبل الناس العامه !؟

واضافتك مميزة بخصوص أهل العلم وما الذي يحددهم ,,


اما عن النقطة التي توقفت عندها :
اذا انا لم أعرف الدليل المتسند عليه المفتي صاحب الرأي الذي أخذت به , وأتاني شخص آخر واعطاني رأي آخر مخالف ومعاكس تماما للرأي الذي عملت به , فكف يمكنني أن أتقبل الرأيين اذا لم أؤمن بالتعددية وأعرف قوة دليل كل شخص منهم ؟

ومعرفة قوة الدليل من وجهة نظري تمييزه بين المنطقية العقلية والفطرة القلبية ..

وأنا هنا لم أناقش موضوع معين ونقطة اختلاف جزئية , طرحت موضوعا عاما يستشكل ويصعب فهمه على الكثير من واجهتهم من أبناء جيلي !!

وأكرر شكري لطرح هذه الفكرة التي استفدت منها .. والله يأجرك ويحفظك :)


تحياتي ..

المنبر الكويتي يقول...

إيلاف


القطعيات هي الأمور الأساسية من الأركان التي لا تقبل المناقشة ..

المنبر الكويتي يقول...

Blog 3amty

منا ومنك صالح الأعمال ..

أشكرك على الاضافة ,

تحياتي :)

بحار مهموم يقول...

تشرفت في التعليق على موضوعك المتميز

المنبر الكويتي يقول...

بحار مهموم


وتشرفت أنا أيضا بمرورك الكريم :)

مستعدة يقول...

ليس لدي أي إضافة غير بارك الله فيك على هذا الرح المميز ..

مشكلة هذا الأيام عندما نضع القيود على كل شيء في حياتنا فنعيش كالآلة ، نستقبل ولا نناقش؟

جزاك الله خير..

الحارث بن همّام يقول...

احتكار الفتوى أمر غريب والله


بل إن استيراد الفتوى من الخارج أمر أغرب وأعجب